منتديات الصـكــــر
اهلا بك اخي الزائر
مـنتديـات الـصكـر
ملتقى المثقفين النخبة

يسعدها ان تعرف بنفسك
وان لم يكن لديك حساب الرجاء منك اتمامه
ونتشرف بانظمامك الينا



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول
online
المواضيع الأخيرة
» قبيائل الـعــقـــيـــــدات (الـعــكـــيـــــدات ) عيال الابر
اليوم في 6:42 am من طرف علاءالطيار

» عشيرة الأكرع
2014-07-11, 2:32 am من طرف لؤي محمد العقيدي

» الشهيدة امية الجبارة في ذمة الخلود
2014-06-24, 8:01 am من طرف وليدالصكر

» اسرة ال طيار
2014-06-18, 2:54 am من طرف وليدالصكر

» ضريح نبي الله يوشع بن نون عليه السلام عام 1923 في بغداد
2014-05-29, 9:03 pm من طرف وليدالصكر

» من مضيف الشيخ محمد سليمان الصالح شيخ الواوي العجل
2014-05-25, 11:39 pm من طرف سيف الجبوري

»  شيخ ومعالج روحاني بالقرآن في الخليج العربي 00201222935477
2014-05-25, 12:51 pm من طرف اسماء البحيري

» عشيرة الجحيش
2014-05-12, 8:58 am من طرف وليدالصكر

» الحياة الاجتماعية في ولاية الموصل 1515 -1918
2014-05-09, 5:20 am من طرف العنود

» تهانينا للاستاذ مرتضى الشيخ عزيز رشيد الجبوري لنيل الماجستير
2014-05-09, 5:13 am من طرف العنود

» افيدوني عن عشيرة الفريجات ؟؟
2014-05-09, 5:08 am من طرف ابومعمر

» عالم الارواح!!!
2014-05-07, 3:25 am من طرف مولود جحيش

» الشيخ نواف راغب البشير شيخ مشايخ قبيلة البقارة
2014-04-02, 9:11 am من طرف وليدالصكر

» تحميل الفوتوشوب مجانا
2014-03-31, 12:55 am من طرف صحبي

» تحميل الفوتوشــوب مجانـــا2013
2014-03-31, 12:45 am من طرف صحبي

» قبيلة بني حچيم
2014-03-17, 8:56 pm من طرف علي الشيخ

» الرشيد والبهلول
2014-03-14, 5:23 am من طرف وليدالصكر

» نبذة عن تواجد الجبور في الفرات الاوسط
2014-03-12, 2:22 am من طرف وليدالصكر

» كلمات ليست عربية
2014-03-03, 6:47 am من طرف وليدالصكر

» عشيرة جبور العويليين
2014-01-22, 12:32 pm من طرف العويلي

تصويت
ماهو رأيك بأداء مجلس قبيلة الجبور
ممتاز
34%
 34% [ 12 ]
جيد جدا
14%
 14% [ 5 ]
جيد
14%
 14% [ 5 ]
لابأس به
37%
 37% [ 13 ]
مجموع عدد الأصوات : 35
شاطر | 
 

 الماسونية...القوة الخفية التي تحكم العالم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
السؤدد
مـعـــاون الــمــديــر


عدد المساهمات: 646
تاريخ التسجيل: 18/02/2009

مُساهمةموضوع: الماسونية...القوة الخفية التي تحكم العالم   2009-03-28, 8:52 am

الماسونية...القوة الخفية التي تحكم العالم



الماسونية حركة خفية تكاد تحكم العالم، وتقوم على دكِّ كل مذهب أو دين، ونقض كل نظام، والتشكيك بكل قيمة وشريعة؛ حتى تمحو كل شي‏ء، وتقيم على أنقاضه دعائم التلمود، وهيكل اليهود؛ لذلك ليس غريبًا أن يتهمها البعض بأنها وراء عدد من الويلات التي أصابت الأمة الإسلامية، وفي مقدمتها إلغاء الخلافة الإسلامية، وعزل السلطان "عبد الحميد الثاني".

والهدف القريب للماسونية يتمثل في إنكار وجود اللَّه تبارك وتعالى، ومناهضة الأديان، ومحاربة علماء الدين، ونشر الفساد الخلقي، أما هدفها البعيد فهو إقامة هيكل لليهود على أنقاض المسجد الأقصى.

والأمر هكذا، فقد أصدرت لجان الفتوى الإسلامية في العالم أكثر من فتوى تُحرم فيها على المسلمين أن ينتسبوا لأندية الماسونية والأندية التابعة لها.


الماسونية لغةً واصطلاحًا:

لغةً: البنَّاءون الأحرار.

اصطلاحًا: "منظمة صهيونية سرية هدامة إرهابية غامضة، محكمة التنظيم، تهدف إلى ضمان سيطرة اليهود على العالم"، وتدعو إلى الإلحاد والإباحية والفساد، وتتستر تحت شعارات خداعة (حرية- إخاء- مساواة- إنسانية)، معظم أعضائها من الشخصيات المرموقة في العالم، ويرتبطون بالتعهد بحفظ الأسرار، ويقيمون ما يُسمى بالمحافل للتجمع والتخطيط والتكليف بالمهام؛ تمهيدًا لحفظ جمهورية ديمقراطية عالمية- كما يدَّعون- كما تتخذ الماسونية الوصولية والنفعية أساسًا لتحقيق أغراضها في تكوين حُكومة لا دينية عالمية.

وتسعى (الماسونية) للتسلل إلى مراكز القرار في عدد من الدول، وحقل نشاطها فكري سياسي، وتهدف إلى هدم العقائد والأخلاق، وتضع على وجهها قناعًا إنسانيًا من أجل التأثير على الأشخاص الذين يهتمون بالقضايا العامة في مجتمعاتهم.

وقد خرج منها وسار على طريقها منظمات عدة، مثل: (نادي الليونز)، و(نادي الروتاري)، و(بناي بريث)، و(شهود يهوه)، وكلها تعمل بتوجيهات الماسونية، وتستخدم وسائلها، ولها محافل وأندية ومراكز عدة في أسيا وأوروبا وأمريكا وإفريقيا؛ إذ تتكاثر المحافل والأندية حيث يوجد اليهود.

والهدف البعيد الذي تسعى إليه الماسونية هو إبعاد الإنسان عن خالقه، حتى يعمل من أجل المادة؛ ولهذا السبب أخذت تُهاجم الأديان والمبادى‏ء والقيم الخلقية.

والواقع أن "الماسونية تختلف باختلاف البلاد التي تنشأ فيها، فهي في فرنسا وإيطاليا وإسبانيا عريقة في الكفر تُجاهر به، وفي إنجلترا وألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية أحرص قليلاً على الدين والآداب الاجتماعية، وقس على ذلك، فإنها في كل بلد تخاف فيه الفشل والخذلان، تخفف من مُحاربتها للدين كبلاد الشرق مثلاً، على أن مبادى‏ء الماسونية بصورة عامة، تتفق من حيث المنبع والمرجع على دكَّ صرح كل مذهب أو دين ونقض كل نظام، والتشكيك بكل قيمة وشريعة؛ حتى تمحو كل شي‏ء قائم وتقيم على أنقاضه دعائم التلمود وتعاليمه العنصرية المتعصِّبة".

و(الماسونية) وراء عدد من الويلات التي أصابت الأمة الإسلامية، ووراء جل الثورات التي وقعت في العالم؛ فكانوا وراء إلغاء الخلافة الإسلامية، وعزل السلطان "عبدالحميد الثاني"، كما كانوا وراء الثورة الفرنسية والبلشفية والبريطانية.



النشأة والتأسيس:

مرت نشأة الماسونية بمرحلتين:

الأولى: أسسها "هيرودس أكريبا" (ت 44م) ملك من ملوك الرومان بمساعدة مستشاريه اليهوديين "حيران أبيود"- نائب الرئيس- و"موآب لامي"- كاتم سر أول.

ولقد قامت الماسونية منذ أيامها الأولى على المكر والتمويه والإرهاب؛ حيث اختار معتنقوها رموزًا وأسماء وإشارات للإيهام والتخويف، وسموا محفلهم (هيكل أورشليم) للإيهام بأنه هيكل سليمان- عليه السلام.

وقال الحاخام "لاكويز": "الماسونية يهودية في تاريخها ودرجاتها وتعاليمها وكلمات السر فيها وفي إيضاحاتها يهودية من البداية إلى النهاية".

كانت تُسمى في عهد التأسيس (القوة الخفية)، ومنذ قُرون عدة تسمت بالماسونية لتتخذ من نقابة البنائين الأحرار لافتةً تعمل من خلالها، ثم التصق بهم الاسم دون الحقيقة.

الثانية : بدأت سنة 1770م عن طريق "آدم وايزهاويت" المسيحي الألماني (1830م)، الذي ألحد واستقطبته الماسونية، ووضع الخطة الحديثة لها؛ بهدف السيطرة على العالم، وانتهى المشروع سنة 1776م، ووضع أول محفل في هذه الفترة (المحفل النوراني) نسبةً إلى الشيطان الذي يقدسونه، واستطاعوا خداع ألفي رجل من كبار الساسة والمفكرين، وأسسوا بهم المحفل الرئيسي المسمى بمحفل الشرق الأوسط، وفيه تم إخضاع هؤلاء الساسة لخدمة الماسونية، وأعلنوا شعارات براقة تخفي حقيقتهم، فخدعوا كثيرًا من المسلمين.

من أشهر الشخصيات التي تنتمي للماسونية:

"ميرابو": كان أحد مشاهير قادة الثورة الفرنسية.

"مازيني" الإيطالي الذي أعاد الأمور إلى نصابها بعد موت "وايزهاويت".

الجنرال الأمريكي "ألبرت مايك": الذي سرح من الجيش فصب حقده على الشعوب من خلال الماسونية، وهو واضع الخطط التدميرية منها موضع التنفيذ.

"ليوم بلوم" الفرنسي المكلف بنشر الإباحية، أصدر كتابًا بعنوان "الزواج لم يُعرف أفحش منه".

"كودير لوس" اليهودي صاحب كتاب (العلاقات الخطرة).



"لاف أريدج": هو الذي أعلن في مؤتمر الماسونية سنة 1865م- في مدينة (أليتش) في جموع من الطلبة الألمان والإسبان والروس والإنجليز والفرنسيين- قائلاً: "يجب أن يتغلب الإنسان على الإله، وأن يُعلن الحرب عليه، وأن يخرق السموات ويمزقها كالأوراق".

ومن شخصياتهم كذلك: "جان جاك روسو"، و"فولتير" (في فرنسا)، و"جورجي زيدان" (في مصر)، و"كارل ماركس" و"أنجلز" (في روسيا)، والأخيران كانا من ماسونيي الدرجة الحادية والثلاثين، ومن مُنتسبي المحفل الإنجليزي، ومن الذين أداروا الماسونية السرية، وبتدبيرهما
صدر البيان الشيوعي المشهور.



كذلك لن أنسى بعض حكام العرب الذين لهم الدور الاهم في تقوية دعائم الماسونية والذين عليهم أكبر المسئوليات في اخماد الصوت العربي والمسلم ليكون جرحا فاسدا في جسد الامة فيلوثها كلها .

الأهداف العامة للماسونية:

تكمن الأهداف العامة للماسونية باختصار شديد في إنكار وجود اللَّه تبارك وتعالى، ومناهضة الأديان، ومحاربة رجال الدين، ونشر الفساد الخلقي، والهدف البعيد المدى للماسونية هو: (إقامة هيكل سليمان على أنقاض المسجد الأقصى)، وكان السعي لهذا الهدف منذ الحروب الصليبية؛ حيث حول "جودفري دي بويون" ملك القدس سنة (519هـ = 1099م) المسجد إلى كنيسة، وسماه معبد سليمان.



وفي عصرنا الحديث توالت الاعتداءات الصهيونية على المسجد الأقصى بهدف هدمه وفق المراحل التالية:

أولاً: منذ احتلال اليهود للقدس (1378هـ = 1967م)، عملت الماسونية على الحفر تحت المسجد الأقصى بحجة البحث عن آثار هيكل سليمان.

ثانياً: في (1969م = 1389هـ) أقدم "ميخائيل روهان" على إحراق المسجد الأقصى.

ثالثاً: في (1982م = 1402هـ): اكتشف الحراس عبوة ناسفة ضخمة بجوار المسجد الأقصى، وبعد ذلك أقدمت رابطة الدفاع اليهودية برئاسة "مائير كاهانا" على اقتحام المسجد.

رابعاً: في عام (1983م = 1403هـ) كشفت لجنة الدفاع عن الأقصى عن جمعية باسم "صندوق جبل البيت" من أجل السعي لهدم المسجد الأقصى.

خامساً: في (1985م = 1405هـ) اقتحم عشرون عضوًا من الكنيست الصهيوني حرم المسجد، وصلُّوا في ساحته برئاسة الحاخام "أليعازر فالدام".

سادساً: في (4 تموز 1987م= 1407هـ) حاول ثلاثة من اليهود تفجير المسجد الأقصى.

سابعاً: في (1988م= 1408هـ) اقتحمت القوات الصهيونية المسجد الأقصى، وقتلت 28
مواطنًا، وأصابت 115 بجروح.



وما يؤكد هذا التوجه لدى الماسونية، تلك الرسالة التي بعثها أحد الأمريكيين "فرايدي تيري"؛ وهو من زعماء الماسونية في أمريكا إلى السلطات الإسلامية في القدس سنة (1388هـ = 1968م)، يطلب فيها السماح له بشراء قطعة أرض من الحرم الشريف؛ بغية إعادة بناء "هيكل سليمان"،إذ يقول في رسالته: "أنتم تذكرون أن "هيكل سليمان" كان المحفل الماسوني الأصلي والملك "سليمان" كان رئيس هذا المحفل، لكن الهيكل دمر العام 70 بعد المسيح... إنني أعرف أن مسجدكم هو صاحب الهيكل ومالكه القانوني، وإنه أقيم في المكان ذاته... وإني كمسيحي، وكعضو في الحركة الماسونية، أرأس جماعة في أمريكا يحبون أن يعيدوا بناء هيكل "سليمان" من جديد... إن مسجدكم لن يفقد السيطرة على الهيكل أبدًا، وعندما ينتهي بناء الهيكل، سيكرس للرب، وللملك "سليمان" وللحركة الماسونية في العالم، وسيعطى لكم مجاناً، وإلى ذلك، وبإذن مؤسستكم، سيمنح كل أخ ماسوني، أسهم في إعادة البناء، عضويةً في المحفل الماسوني الأول لهيكل "سليمان" في مدينة القدس، ومن المقرر أنه لن يزور الهيكل أحد منهم في حياته، لكن العضوية ستنتقل إلى أولادهم الماسونيين، التي ستتجدد سنويًّا، مما يكفي لحراسة المعبد والاعتناء بمسجد "عمر" وكل المؤسسات الخيرية التابعة له، وهذا يعني أن مسجدكم لن يحتاج إلى أي حملة تبرعات في المستقبل من الأعضاء... إنني لا أعرف أي مؤسسة دينية تستطيع العيش دون أن تطلب من أعضائها التبرع المادي، لكنني أستطيع أن أؤكد لكم أن مؤسستكم إذا تعاونت معنا في إعادة بناء الهيكل، فسوف تصبح أغنى مؤسسة دينية على الأرض... سادتي، آمل أن تأخذوا هذه القضية بعين الاعتبار، وتبحثوها مع أعضاء مجلس إدارتكم... وآمل أن يمنحني أعضاء مجلس إدارة مسجد "عمر" الشرف العظيم لأخاطبهم شخصيًّا أثناء إقامتي القصيرة في المدينة"!


أفكارها وأساليبها:

تسعى الماسونية إلى بث الأفكار المضللة ونشر الفساد الأخلاقي بين الأمم والشعوب عبر الأمور التالية:

- يكفرون باللَّه ورسله وكتبه وبكل الغيبيات ويعتبرون ذلك خزعبلات وخرافات.

- يعملون على تقويض الأديان.



- العمل على إسقاط الحكومات الشرعية وإلغاء أنظمة الحكم الوطنية في البلاد المختلفة والسيطرة عليها.

- إباحة الجنس واستعمال المرأة كوسيلة للسيطرة.

- العمل على تقسيم غير اليهود إلى أمم متنابذة تتصارع بشكل دائم.

- تسليح هذه الأطراف وتدبير حوادث لاقتتالها.



- بث سموم النزاع داخل البلد الواحد وإحياء روح الأقليات الطائفية العنصرية.

- هدم المبادئ الأخلاقية والفكرية والدينية، ونشر الفوضى والانحلال والإرهاب والإلحاد.

- استعمال الرشوة بالمال والجنس مع الجميع، وخاصةً مع ذوي المناصب الحساسة لضمهم لخدمة الماسونية، والغاية عندهم تبرر الوسيلة.



- إحاطة الشخص الذي يقع في حبائلهم بالشباك من كل جانب لإحكام السيطرة عليه، وتسييره كما يريدون، بحيث ينفذ صاغرًا كل أوامرهم.

- يشترطون على الشخص الذي يُلبي رغبتهم في الانضمام إليهم التجرد من كل رابط ديني أو أخلاقي أو وطني، وأن يجعل ولاءه خالصًا للماسونية.

- إذا تململ الشخص أو عارض في شي‏ء تُدبَّر له فضيحة كبرى، وقد يكون مصيره القتل.

- كل شخص استفادوا منه، ولم تعد له حاجة يعملون على التخلص منه بأي وسيلة ممكنة.

- العمل على السيطرة على رؤساء الدول لضمان تنفيذ أهدافهم التدميرية.

- السيطرة على الشخصيات البارزة في مختلف الاختصاصات لتكون أعمالهم متكاملة.

- السيطرة على أجهزة الدعاية والصحافة والنشر والإعلام، واستخدامها كسلاح فتاك شديد الفاعلية.

- بث الأخبار المختلفة والأباطيل والدسائس الكاذبة حتى تصبح كأنها حقائق لتحويل عقول الجماهير وطمس الحقائق أمامهم.

- دعوة الشباب والشابات إلى الانغماس في الرذيلة وتوفير أسبابها لهم، وإباحة الاتصال بالمحارم، وتوهين العلاقات الزوجية، وتحطيم الرباط الأسري.

- الدعوة إلى العقم الاختياري وتحديد النسل بين المسلمين.

درجاتها:

1- العُمي الصغار: المقصود بهم المبتدئون من الماسونيين.
2- الماسونية الملوكية: لا ينالها إلا من تنكر كليًّا لدينه ووطنه وأمته وتجرد لليهودية، كـ"تشرشل" و"بلفور" ورؤساء أمريكا.
3- الماسونية الكونية: قمة الطبقات، وكل أفرادها يهود، وهم فوق الأباطرة والملوك والرؤساء؛ لأنهم يتحكمون فيهم، وكل زعماء الصهيونية من الماسونية الكونية كـ"هرتزل"، وهم الذين يخططون للعالم لصالح اليهود.

حُكْم انتساب المسلم إليها:
أصدرت لجنة الفتوى في الأزهر فتوى بشأن الماسونية والأندية التابعة لها، مثل: الليونز، والروتاري جاء فيها: "يحرم على المسلمين أن ينتسبوا لأندية هذا شأنها، وواجب المسلم ألا يكون إمَّعة يسير وراء كل داع وناد، بل واجبه أن يمتثل لأمر رسول الله- صلى الله عليه وسلم- الذي يقول:"لا يكن أحدكم إمعة، يقول: إن أحسن الناس أحسنت، وإن أساءوا أسأت، ولكن وطنوا أنفسكم؛ إن أحسن الناس أن تحسنوا، وإن أساءوا أن تجتنبوا إساءتهم".



شعاراتها:
تعتمد شعارات الماسونية على المثلثات والعين الواحدة
والتي يقال أنها عين المسيخ الدجال فنجدها اما تجمة خماسية مقلوبة
أي أحد زواياها للاسفل والتي تمثل وجه الشيطان ..
- الهرم الفرعوني والذي في أعلاه تكمن العين الاحادية.. كما هو في
العملة الامريكية الدولار.
- المسطرة والكومباس(الفرجار) فتكون وضعية الكومباس من الاعلى الى
الاسفل وتكون وضعية المسطرة من الاسفل الى الاعلى كما في شعار
قناة المنار الفضائية .
أخيرًا: واجب المسلم أن يكون يقظًا لا يُغرَّر به، وأن يكون للمسلمين أنديتهم الخاصة بهم، التي لها مقاصدها وغاياتها العلنية، فليس في الإسلام ما يخشاه المرء، ولا ما يخفيه.
ولا أختم قولي الا بالقول ان الماسونية هي المال والعلم المتطرف والتعصب في أي دين مما يدعو الي كراهية هذا الدين.

أسأل الله السلامة في العقل والدين لي ولكم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علياء
مـعـــاون الــمــديــر


عدد المساهمات: 564
تاريخ التسجيل: 02/02/2009
العمر: 28

مُساهمةموضوع: رد: الماسونية...القوة الخفية التي تحكم العالم   2009-03-29, 10:00 am

الاستاذ السؤدد
ان الموضوع الذي تتطرق اليه هو من اشد المواضيع سرية
في العالم
وخاصة المحافل التي تدير هذه الافكار
ورؤساء هذه المحافل هم ايضا مجهولين
وقد صدرت عدة كتب تتحدث عنهذا الموضوع
وعلاقته الاخطبوطية بالعالم من الناحية السياسية والاقتصادية
وحتى الدينية
اني اقدم لك شكري وامتناني على ماخطت يمينك
مع الود
صديقتك المخلصة
علياء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
السؤدد
مـعـــاون الــمــديــر


عدد المساهمات: 646
تاريخ التسجيل: 18/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: الماسونية...القوة الخفية التي تحكم العالم   2009-03-30, 6:40 am

علياء كتب:
الاستاذ السؤدد

ان الموضوع الذي تتطرق اليه هو من اشد المواضيع سرية

في العالم

وخاصة المحافل التي تدير هذه الافكار

ورؤساء هذه المحافل هم ايضا مجهولين

وقد صدرت عدة كتب تتحدث عنهذا الموضوع

وعلاقته الاخطبوطية بالعالم من الناحية السياسية والاقتصادية

وحتى الدينية

اني اقدم لك شكري وامتناني على ماخطت يمينك

مع الود

صديقتك المخلصة

علياء

نعم أختي علياء
إن هذا الأخطبوط منذ القدم يشكل خطرا كبيرا على العالم كله
لايعرف سره ولامخططاته
شكرا لك على المرور والقراءة الواعية للموضوع
احتراماتي
[b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رفيف
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات: 67
تاريخ التسجيل: 29/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: الماسونية...القوة الخفية التي تحكم العالم   2011-03-17, 2:42 pm

هل الذي يحري في البلدان العربية الان
هو بدافع منها ام مجرد صدفة..؟؟؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الماسونية...القوة الخفية التي تحكم العالم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» الدول التي حازت على كأس العالم حتّى الآن
» أهم المشكلات التي تواجه طالب المرحلة الإبتدائية
» انقذ العالم
» أماكن خلابة حول العالم
» لتكون اجمل رجـــل في العالم

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الصـكــــر :: المنتديات العامة :: الســاحـة السـيـاسيــة-