منتديات الصـكــــر
اهلا بك اخي الزائر
مـنتديـات الـصكـر
ملتقى المثقفين النخبة

يسعدها ان تعرف بنفسك
وان لم يكن لديك حساب الرجاء منك اتمامه
ونتشرف بانظمامك الينا



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول
online
المواضيع الأخيرة
» واقع حال الانتخابات النيابية في العراق في العهد الملكي الدست
2017-11-07, 1:48 pm من طرف وليدالصكر

» البهلوان محمد الحويح
2017-11-07, 7:59 am من طرف العنود

» لقاء الاستاذ عبدالله السالم والاقارب وجبور بغداد المركز
2017-11-06, 12:28 am من طرف وليدالصكر

» قبيلة البيات تحت المجهر
2017-11-03, 2:12 pm من طرف وليدالصكر

» امثال عراقية
2017-11-03, 12:22 pm من طرف وليدالصكر

» سجل حظورك اليومي بالصلوات على النبي محمد (ص)
2017-10-26, 1:02 pm من طرف وليدالصكر

» الاستاذ الحقوقي وليد الصكر
2017-10-25, 7:22 pm من طرف ابوتايه

»  علي ال سلطان الجبوري.. عشيرة الشواوفة
2017-08-07, 2:19 pm من طرف وليدالصكر

»  علي ال سلطان الجبوري.. عشيرة الشواوفة
2017-08-07, 2:18 pm من طرف وليدالصكر

» الشيخ علي الدحام رحمه الله
2017-07-22, 8:37 pm من طرف وليدالصكر

» دانــوگ شنهــو البـچّــاه ؟
2017-07-22, 8:36 pm من طرف وليدالصكر

» من مضيف الشيخ احمد عبد سريسح
2017-07-22, 8:30 pm من طرف وليدالصكر

» شروط المنتدى العام .... أرجو الدخوول ...!
2017-07-22, 8:26 pm من طرف وليدالصكر

» عائلة الصكر
2017-07-06, 10:12 am من طرف وليدالصكر

» قرية الجبور
2017-07-06, 10:02 am من طرف وليدالصكر

» عشيرة السعدي
2017-07-06, 9:55 am من طرف وليدالصكر

» نسب آل عميرة من فلسطين قرية صورباهر قضاء القدس
2016-12-29, 9:58 pm من طرف وليدالصكر

» الشيخ مخيف ال كتاب الجبوري رحمه الله
2016-11-19, 7:57 pm من طرف وليدالصكر

» عشائر العراق - العشائر المتحيــرة
2016-11-15, 6:34 am من طرف وليدالصكر

»                                        عشيرة البوطعمة ببيجي
2016-09-17, 10:29 am من طرف وليدالصكر


شاطر | 
 

 وفاء للجيش العراقي في ذكرى تأسيسه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خليل الجبوري
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد المساهمات : 1121
تاريخ التسجيل : 10/08/2008
الموقع : العراق \ الموصل

مُساهمةموضوع: وفاء للجيش العراقي في ذكرى تأسيسه   2010-01-05, 8:47 pm

حدث في مثل هذا الشهر
من تاريخ الجيش العراقي العظيم
أسطورة العرب
وفاءا لجيش العراق العظيم, أسطورة العرب, ولجنوده البسلاء وشهدائه، الذي حاول أعداء العراق استهدافه, وتفكيكه, وإلغاء تاريخه المشرف وسلب حقوقه, وهو الجزء الأساسي من تاريخ العراق المجيد, لن يفلح المحتل وعملائه, فان الجيش العراقي الأصيل حي باقي ،نسطر في هذا الباب لمحات من تاريخ جيش العراق الأصيل, وأهم معاركة وعملياته القتالية البطولية, والتي كتبت بالدماء الطاهرة, لمنتسبيه ضباطا وجنود, وسطرت أروع صفحات في سفره الخالد والتي يعتز بها شعب العراق العظيم, وأمته المجيدة
ليستحق بشرف لقب, أسطورة العرب






شهري تموز وآب

عام1948

في 8/7 أستأنف العدو الإسرائيلي هجماته على القوات العراقية في قاطع جنين ،على الرغم من وقف أطلاق النار الساري منذ 29/5 الماضي،فردت القوات العراقية على النار بقوة ،مما أوقع الكثير من الإصابات والحرائق في الجانب المعادي.



عام1967

في 4/7 أكمل جحفل لواء المشاة الآلي 8 انفتاحه بقيادة العقيد الركن حسن مصطفى النقيب لأغراض الدفاع جنوب هضبة أم قيس بمنطقة أربد الأردنية ،ولازالت عدد من وحدات الجيش العراقي في حالة إعادة التنظيم في قاطع المفرق،وهناك سلسلة اجتماعات لقائد الفرقة المدرعة الثالثة العميد الركن محمود عريم مع قيادة الجيش الأردني الشقيق حول الترتيبات الدفاعية للقوات العراقية في القاطع الشمالي من ساحة العمليات الأردنية / الإسرائيلية.

عام1974

في الوقت الذي لازالت قوات قيادة عمليات الشمال بقيادة الفريق سعيد حمو تحقق الكثير من الاندفاعات والنجاحات ضد التمرد المسلح الذي قاده الملا مصطفى البر زاني وحليفه الجديد(غريمه السابق جلال الطالباني الذي طلب من الملا الصفح عنه بعد بيان 11آذار 1970 بتقليد عشائري بأن يكون ذبيحة للملا بعد أن وضع السكين على رقبته)،في 5تموز أندفع اللواء الآلي الثامن بقيادة العقيد الركن عبد الكريم الحمداني بعد أن حرر جبل (هيبت سلطان بهجوم ليلي) نحو منطقة (خوشناو) على السفح الشمالي لجبل(سفين)وكان الهدف البعيد (شقلاوة)وقد أسر 32 متمردا والاستيلاء على أكداس أدارية بلغت حمولة 70 عجلة كبيرة،واندفعت قوات من الفرقة الثانية بقيادة اللواء الركن طالب محمد كاظم ضمنها اللواء الآلي الأول بقيادة المقدم الركن محمد جواد البدر زائد سرية من كتيبة الدبابات الثالثة من ل 8 لفتح مضيق( سنكسر) الكائن على مدخل بحيرة دوكان بين سلسلتي (أسوس وكيوة رش)ثم تحرير (قلعة ديزة ) وكلف ف3 لواء المدرع 12 بالدفاع عنها،حيث تعرض لقصف مدفعي ثقيل من المدفعية الإيرانية فيما بعد ،يرافق ذلك اندفاعات باتجاه وادي (بلكانة) شمال غرب( رانية)ونحو أعماق عارضة(قرداغ) واندفعت الفرقة الثامنة بقيادة العميد الركن طه الشكر جي نحو منطقة الجسور باتجاه (كلالة) ،مع تحرير جبل(زوزك) توأم جبل (هندرين)ولعبت القوة الجوية دورا مهما من قاعدة (كركوك) بقيادة المقدم الطيار الركن (سالم البصو)دورا مهما في إسناد القوات الهاجمة ،وقد سقطت طائرة قاصفة نوع(بادجر تيو 16)نتيجة خلل فني وأسر طاقمها،كذلك طائرتين مقاتلتين نوع هوكر هنتر على سفوح جبل (أسوس).

عام1980

يوم 6/7 قررت القيادة السياسية العراقية الاستعداد للحرب ضد الحرب السياسية التي شنتها القيادة الإيرانية ضد العراق والتي تبغي نقل الثورة الإيرانية إلى العراق وبالتحريض المباشر عبر جميع الوسائل ومنها البريد الرسمي كرسالة الخميني الجوابية لمحمد باقر الصدر والتي يدعوه فيها للبقاء في العراق وعدم مغادرته لإيران لقيادة الثورة على القيادة العراقية،وفي اليوم التالي بلغت القيادات العسكرية بالعمق لغرض أجراء الاستعدادات للحرب العسكرية الوقائية لاحتمال تعرض إيراني مرتقب.

عام1981

الحرب العراقية /الإيرانية مستمرة بعامها الأول،والمعارك مستمرة على معظم الجبهات وخاصة في قاطع سربيل زهاب والخفاجية ،في 30 آب قتل رئيس جمهورية أبران السيد (محمد علي رجائي)على أثر انفجار في مكتبه ثُم تلاه مقتل رئيس الوزراء السيد(محمد جواد باهونار)بانفجار آخر على ضوء الصراع الدائر بين(الحجتية – رجال الدين) و(المكتبية – الاصلاحيون) .

عام 1982

ليلة 13/14 تموز شن العدو تعرضه المرتقب على قاطع شرق البصرة تحت مظلة حرب نفسية شعواء على أثر نجاحاته السابقة في المحمرة والاحواز ،مستهدفا الشلامجة والتنومة وجسور شط العرب كصفحة أولى ثم احتلال البصرة كصفحة ثانية،على جبهة خرق عرضها 15كم وعمقها 20 كم إلا أن قواتنا قاتلت ببسالة كبيرة حيث دمرت معظم القوات الهاجمة ،ثم حاول العدو إعادة تعرضه تحت صدمة الصمود البطولي لقواتنا،ليلة 16/17 تموز شن تعرضه الثاني ففشل ،ثم عاود الكرة 20/21 تموز وفشل أيضا وأخيرا دمرت قواته نهائيا ليلة 28 تموز كآخر هجوم ،وعادت بقية قواته مدحورة للعمق على مقربة من الحدود الدولية،فتصاعدت الروح المعنوية لقواتنا وترسخت ثقتها بنفسها بعد انتكاسة المحمرة،وتحملت الفرق التالية من الفيلق الثالث زخم المعارك 3و5و9و11.وقد أعيد تشكيل فق9 بفرقة مدرعة جديدة برقم 17 بقيادة العميد الركن أياد أفتيح الراوي.

عام1983

يوم 26 تموز شن العدو هجوما بالتعاون مع قوات حزب مسعود البر زاني(كان الاتفاق مع القيادة العراقية إعفاء قوات الحزبين من الحرب مقابل التعهد بحماية المنطقة الشمالية )في قاطع (حاج عمران) وتم احتلاله لتشتيت جهد القوات العراقية،وفي يوم 29 تموز شن الفيلق الأول بقيادة اللواء الركن نعمة فارس المحياوي هجوما بالقوات المحمولة بالهليكوبترات(لواء65 قوات خاصة+ف3ح ج قخ) على جبل(كردة مند) وتمكن من احتلاله وطرد العدو لكن كان نصرا باهظا بالخسائر حيث سقطت 36 طائرة هليكوبتر نوع مي 17 ،في حين تحركت ألوية الحرس الجمهوري نحو قاطع مهران ومندلي وخانقين لمجابهة تحشدات ملحوظة للعدو هناك،وفي نهاية تموز وبداية شهر آب تعرض العدو على مواضع الفرقة المدرعة 17 بألويتها 37 و70 و 18و417 وسقطت العديد من مواضع الوحدات المدافعة ،وأستشهد آمر اللواء المدرع 70 العقيد الركن محمد جوهر،وقد حضر الرئيس صدام حسين جانبا من المعارك يوم 4 آب,حيث تمكن العدو من السيطرة على المرتفعات المسيطرة على حوض (زرابطية) ومنها منطقتي الصدور والدراجي التي تشكل مواضع اللواء 417 ،وكان الفوج الأول منه ظل صامدا على الرغم من حصار العدو له من جميع الجهات وكان صمودهم ملحمة مأساوية حين فشلت محاولات قواتنا لفك الحصار عنهم وقد ضاقت مساحة الحصار حتى تعذر إلقاء المؤن جوا لهم ,لقد كلف لواء الحرس الجمهوري الأول بقيادة العقيد الركن عبد الرحمن خلف لاستعادة المواضع الساقطة وفشل ثم عزز بلواء الحرس الجمهوري الثاني بقيادة العقيد الركن رياض طه داود ولواء الحرس الجمهوري الرابع والذي أستشهد آمره العميد الركن خضر ألعامري بقصف معادي ،ثم زجت الفرقة المدرعة الثالثة بقيادة العميد الركن حسين رشيد وكانت كل النجاحات محدودة .تعرض العدو على قاطع بنجوين-قاطع الفيلق الأول بقيادة الفريق الركن ماهر عبد الرشيد واستطاع احتلال عوارض هر زلة وتمكنت قوات الهجوم المقابل(فوج الثالث القوات الخاصة ح ج) من استعادة المواضع الساقطة ودحر العدو الإيراني منها وكانت معركة ناجحة بامتياز

عام1984

في تموز أفادت تقارير الاستخبارات العراقية إلى وجود تحشدات مقلقة للقوات الإيرانية أمام قواتنا المدافعة في قاطعي شرقي البصرة والعمارة,ذات الوقت الذي تصاعدت فيه الفعاليات القتالية لقواتنا الجوية والبحرية في منطقة شمالي الخليج العربي للتأثير المباشر على تجارة النفط الإيراني,وصادف هذا الشهر وصول ثلاث طائرات إيرانية مخطوفة من قبل المعارضة الإيرانية إلى المطارات العراقية ،منها طائرتي ركاب نوع بوينغ 727 و إير باص والثالثة مقاتلة نوع فان توم.

عام1985

في 17 تموز شن العدو الإيراني تعرضا ناجحا في ساحة العمليات الشمالية بأسلوب التسلل بمساعدة مقاتلي مسعود البر زاني ،وتمت سيطرتهم على مناطق (رأس العبد – سيدي كان – كوشينة)حيث أتضح مدى تواطئ الحزبين الكرديين لصالح العدو الإيراني. ،وفي 15 آب هاجمت طائراتنا جزيرة تصدير النفط (خرج) وكان هذا الهجوم من الهجمات الدورية المستمرة لقواتنا الجوية.

عام1986

المعارك لازالت مستمرة ضد قطاع الاختراق المعادي في منطقة الفاو.

عام1987

في 11 تموز تم تحرير جزء من السدة الشرقية لحقل مجنون النفطي من قبل قوات الحسين بقيادة العميد الركن يا لجين عمر،في 18 تموز أعلن مجلس الأمن الدولي قراره الشهير برقم 598 لوقف الحرب بين العراق وإيران وقد وافق العراق عليه بعد يومين ،إلا أن إيران رفضته(لقد ضيعت إيران فرصة كبيرة بذلك لحجم المنجزات العسكرية الكبيرة التي قد حققتها وقتذاك) في نفس اليوم أعلن عن إسقاط طائرة سورية مقاتلة نوع ميغ 21 فوق المجمع الصناعي في عكاشات غربي العراق ،علما كانت سوريا مساندة لإيران في حربها على العراق آنذاك ،في 25 تموز جرت تغييرات مهمة في قيادة الجيش ،حيث أحيل رئيس أركان الجيش الفريق أول سعد الدين عزيز على التقاعد ،وتنزيل رتبة معاونه الفريق ثابت سلطان إلى رتبة أقرانه من دورته أي إلى رتبة عقيد(نتيجة مشكلة ضبطية تجاه رئيس الأركان)،ثم تعيين الفريق نزار الخزرجي رئيس أركان بدلا عن الأول ومنح رتبة فريق أول.

عام1988

في 12 تموز شنت قوات الحرس الجمهوري يساندها الفيلق الرابع معركة التحرير الرابعة(توكلنا على الله الثالثة) بعد معارك الفاو الشلامجة ومجنون ،وقد أبلت هذه القوات بلاءا حسنا رغم الإرهاق ودرجات الحرارة العالية التي تجاوزت 56 مئوية في الظل ،فاندفعت عميقا في العمق الإيراني مدمرة وآسره الكثير من الأعداء نحو جم صريم وجنانة وصالح مشتت وعين الخوش ثم انسحبت نحو الحدود الدولية ومعها ر7221 أسيرا من جنود العدو،ثم تحركت على الفور قوات الحرس الجمهوري نحو قاطع الفيلق الثاني(قاطع شرق خانقين) لتحرير باقي أراضي الوطن المحتل،في هذا الإثناء اعترفت إيران بقرار وقف الحرب 598 ،إلا أن العراق أخر رده لحين أكمال التحرير لكل شبر عراقي بيد العدو،وكان ذلك في 8 آب,لقد قال خميني قولته المشهورة بكل أسى والذي كان يحلم باحتلال العراق وضمه للثورة الإسلامية الإيرانية ((أني أخولكم قبول قرار الأمم المتحدة وكأني أتجرع كأس السم الزعاف ))وكان صادقا في تعبيره حيث وافاه الأجل(كمدا) بعد عام تقريبا , في 22 تموز شنت قوات الحرس الجمهوري وقوات الفيلق الثاني هجوما كبيرا نحو العمق الإيراني بلغ أكثر من 70 كم (شمال سربيل زهاب – كلي داود – كيلان غرب )مدمرا وآسرا الكثير من قوات العدو وقدراته الإدارية علاوة على تحرير كامل أجزاء الوطن المحتل في هذا القاطع،والذي يلاحظ هو قدرة التحمل الكبيرة لقوات الحرس الجمهوري حين نفذت بشكل رئيسي أكبر خمس معارك خلال


الجيش العراقي الأصيل
أسطورة العرب

إكراماً لشهداء الجيش العراقي الأصيل, درع الأمة العربية, وأسطورة العرب, وسور العراق العظيم





____________
منقول
من
شبكة الرافدين الاخبارية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.aljbor.net
تحسين الملا منصور
مشرف



عدد المساهمات : 489
تاريخ التسجيل : 27/06/2009
العمر : 52
الموقع : بلاد الرافدين\الموصل

مُساهمةموضوع: رد: وفاء للجيش العراقي في ذكرى تأسيسه   2010-01-06, 4:10 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بوركت اخي الفاضل ابو حسان
تاريخ حافل بالانجازات والانتصارات
نسأله جلا في علاه عودة ايام العز والظفر
جزيت كل خير وفالك الجنه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خليل الجبوري
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد المساهمات : 1121
تاريخ التسجيل : 10/08/2008
الموقع : العراق \ الموصل

مُساهمةموضوع: رد: وفاء للجيش العراقي في ذكرى تأسيسه   2010-01-06, 12:00 pm

حياك الله ابو حسام
.............و نتمنى عودة الجيش العراقي الى مكانته المرموقة
..............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.aljbor.net
 
وفاء للجيش العراقي في ذكرى تأسيسه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الصـكــــر :: المنتديات العامة :: الســاحـة السـيـاسيــة-
انتقل الى: