منتديات الصـكــــر
اهلا بك اخي الزائر
مـنتديـات الـصكـر
ملتقى المثقفين النخبة

يسعدها ان تعرف بنفسك
وان لم يكن لديك حساب الرجاء منك اتمامه
ونتشرف بانظمامك الينا



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول
online
المواضيع الأخيرة
»  علي ال سلطان الجبوري.. عشيرة الشواوفة
2017-08-07, 2:19 pm من طرف وليدالصكر

»  علي ال سلطان الجبوري.. عشيرة الشواوفة
2017-08-07, 2:18 pm من طرف وليدالصكر

» الشيخ علي الدحام رحمه الله
2017-07-22, 8:37 pm من طرف وليدالصكر

» دانــوگ شنهــو البـچّــاه ؟
2017-07-22, 8:36 pm من طرف وليدالصكر

» من مضيف الشيخ احمد عبد سريسح
2017-07-22, 8:30 pm من طرف وليدالصكر

» شروط المنتدى العام .... أرجو الدخوول ...!
2017-07-22, 8:26 pm من طرف وليدالصكر

» عائلة الصكر
2017-07-06, 10:12 am من طرف وليدالصكر

» قرية الجبور
2017-07-06, 10:02 am من طرف وليدالصكر

» عشيرة السعدي
2017-07-06, 9:55 am من طرف وليدالصكر

» نسب آل عميرة من فلسطين قرية صورباهر قضاء القدس
2016-12-29, 9:58 pm من طرف وليدالصكر

» الشيخ مخيف ال كتاب الجبوري رحمه الله
2016-11-19, 7:57 pm من طرف وليدالصكر

» عشائر العراق - العشائر المتحيــرة
2016-11-15, 6:34 am من طرف وليدالصكر

»                                        عشيرة البوطعمة ببيجي
2016-09-17, 10:29 am من طرف وليدالصكر

» قبيلة الجبور الزبيدية المذحجية القحطانية
2016-09-16, 11:19 am من طرف وليدالصكر

» لعبة مكياج بنات من 250 make up games
2016-04-29, 9:06 am من طرف يسشيرش

»  الملك منسي أغرب وأغنى حاج في تاريخ البشريه !!
2016-04-25, 12:31 pm من طرف وليدالصكر

» السلطانة رضية
2016-04-24, 8:58 pm من طرف وليدالصكر

» دور الجبور في انقاذ الارمن
2016-04-24, 7:32 pm من طرف وليدالصكر

» تاريخ الصابئة المندائية
2016-03-01, 8:40 pm من طرف العنود

» عزائنا للشيخ كامل الجبوري ( ابو عادل ) لوفاة شقيقه
2016-03-01, 8:37 pm من طرف العنود


شاطر | 
 

 الشيخ مجبل الوكاع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وليدالصكر
مديرالمنتدى

avatar

عدد المساهمات : 1127
تاريخ التسجيل : 29/01/2008
العمر : 42

مُساهمةموضوع: الشيخ مجبل الوكاع   2008-03-11, 6:45 pm

مجبل بن علي بن وكاع بن زرزور بن عبيد بن عيسى بن سلطان بن عميري بن عجل بن جاموس بن شويخ بن جاموس بن حسوني بن محاسن بن عجل بن هيكل بن عامر بن بشر بن جباره بن جبر بن مكتوم .


الشيخ مجبل الوكاع رحمه الله
ولد سنة 1917م وأمه هي أبنت عم والده المغفور لها صالحة محمد العزاوي والتي وافاها الآجل بعد ولادة ابنها(مجبل) مباشرتا وعلى

هذا الأساس فان المسيرة المضنية بدئت في أول أيام حياته رحمه لله.

ينتسب الشيخ مجبل الوكاع لقبيلة الجبور من زبيد الأكبر وهي واحدة من اكبر القبائل العربية المنتشرة في أجزاء وأسعه من العراق والجزيرة العربية وبعض دول جوار العراق مثل تركيا وإيران وخاصة في منطقة الاحواز(عرب ستان).

ومن خلال موجات الهجرة البشرية للعديد من القبائل العربية فأننا نلاحظ أن اصل مكان قبيلة الجبور هي بلاد اليمن السعيد ثم المملكة العربية السعودية ثم سوريا والأردن ثم العراق.

وعائلته هم(آل وكاع) المعروفين علا نطاق واسع في العراق واغلب أجزاء الجزيرة العربية بصفتهم القبلية وبقصة ( العجة) واحدة من ملاحم الكرم العربي تلك الصفة التي طالما كانت العرب تمجدها وتخلدها ربما كان السبب وراء ذلك الضر وف الاقتصادية الصعبة التي ضلت بلاد العرب تعاني منها وتأن تحت وطئتها

رجالات عائلة الوكاع:1_وكاع الزرزور:

هو الابن الثاني للشيخ زرزور العبيد العيسى الذي توفي ومازال أبنائه(عزاوي_وكاع)

صغيرين كفلتهما أمهم المرحومةوضحى الكواس(أم عجة) والتي ضلت كلمتها الخالدة

(تكبعولها عجة وفايتة ) تتردد عبر الأزمان والعهود وضلت هذه التسمية ملاصقة لأبناء العائلة الى يومنا هذا

ولد الشيخ وكاع الزرزورنهاية القرن التاسع عشر نزح مع عشيرته الى قرية الزاوية التي تبعد60كم جنوب الموصل ثم استقل بقريته الحود سنه1915م
كان فارسا شجاعا ورجلا حليم صبور كان رجلا كريم ذاع صيته في كل الأنحاء آنذاك اهتم كثيرا بالزراعة وتربية الأغنام مثلما عرف عن العرب

وكان رجلا منيعا اكتسبت المنطقة المنعة منه ربطته علاقات واسعة مع اغلب شيوخ البدو والعشائر القريبة منه

لقد بقي الوكاع بمنئي عن الصراعات التي كانت تتأجج بين ابناء قبيلة الجبور كونه لم يكن يؤيدها ولم يكن يدفع الإتاوات لاهو ولا القبائل الداخلة تحت لوائه لا للشيخ عجيل الياور ولا لأي جهة حكومية.

اهتم الشيخ وكاع رحمه لله كثيرا بشراء السلاح وتزويد الفرسان به وكان هو مع أبنائه الخمسة خط المواجهة الأول مع كل الغزوات الآتية من الجزيرة

لقد تطاحنت القبائل العربية طويلا وضل الغزو طريقهم الاوحدفي تلك الفترة المضلمة من تاريخ العرب والمسلمين لذلك فان أعداد لعدة لمواجهة الغزات كان الشغل الشاغل لمن أر أد أن يعيش بسلام أمن في دياره

رغم أن التاريخ لم يروي لنا ولا قصة واحدة عن قيام البدو بغزو ديار الوكاع ولو لمرة وأحده رغم أن الوكاع هم اكثر العوائل التي خاضت معارك مهمة ضد هذا الغزو ضمن المنطقة الواقعة جنوب الموصل وتذكر الروايات والأحداث أن الوكاع غالبا ما كانوا يهبوا لنجده ابناء عمومتهم عندما كانوا يتعرضون للغزو ولابد أن الأغنام التي سرقت من أعمامهم الواوي تلك المعركة التي قتلت فيها واحدة من اصل الخيول العربية المعروفة(الطويس) وكانت للشيخ عبد لله الوكاع

وللشيخ وكاع الزرزور ثمانية أولاد هم(سلمان_فرمان_عبد لله_علي_براك_مبارك_

ذياب_مجرن) وله من البنات اربعة

توفي الشيخ وكاع الزرزور عام 1924م ودفن في مقبرة الزاوية باعتبارها القرية الأم الى جانب والدته وأخوه رحمهم لله جميعا وأسكنهم فسيح جناته

الشيخ سلمان الوكاع:
هو اكبر ابناء الشيخ وكاع الزرزور عرف بالحكمة والفراسة والشجاعة وكان مكرما بسخاء كانت القبائل العربية تحتكم أليه لفض نزاعاتها عرف بصداقته أغلب شيوخ البادية وخاصة الشيخ عجيل الياور الذي ربطته به علاقة وثيقة

أولاده هم(محمود_إبراهيم_صالح_محمد_علي_احمد) رحمهم لله جميعا.

الشيخ فرمان الوكاع:
هو الابن الثاني للشيخ وكاع الزرزور كان فارسا مهيبا وشيخا كريم كان صعاليك القبائل من الذين امتهنوا الغزو سبيلا لكسب عيشهم يهابونه ولا يغزون عشيرة قريبه من الشيخ فرمان الوكاع لما عرف عنه من الحمية والنخوة

أولاده هم(احمد_عبد لله_محمود_علي_حسين_عيادة).

الشيخ عبد الله الوكاع(الحجي):

هكذا لقبته القبائل شيخا كريم وفارسا شجاع كانت فرسه (الطويس ) من اصل خيول العرب احب تربية الخيول والأغنام والإبل شد الرحال غير مره على ضهر بعيره الى البيت العتيق في مكة المكرمة لذلك سمي الحجي
أولاده هم(احمد_صالح_علي_عيادة)

الشيخ علي الوكاع:
كان شيخا كريم وشجاع وفارسا تعتد به العرب كان حكيما ورعا حليم استلم قيادة العشيرة من والده وكاع كان حكما تخضع لحكمه العرب وقانونا عرفيا قائما على معاقبة المسيء وتكريم المحسن ربطته علاقة وثيقة بأغلب شيوخ القبائل ورجال الدولة وله من الكر أمات ما جعله رمزا دينيا مهما لأبناء عصره أبنائه هم(مجبل_عبد العزيز_عبد الكريم_عبد العضيم_نوري_عبد الجليل)

الشيخ براك الوكاع:
ليست هناك الكثير من الأخبار عنه لأنه توفي وما زال صغيرا أمه من جبور الملحم في سوريا تقول الرواية انه كان صبيا وسيم أغارت به الفرس وضربت عنقه بالحبل الذي يشد الخيمة وتوفي على آثرها رحمه لله

الشيخ مبارك الوكَاع:
هو الأخ الشقيق للشيخ براك من الأم والأب توفي في طريق الموصل عندما ذهبوا يجهزون له متطلبات الزواج حيث أصيب بحمى قوية توفي على أثرها رحمه لله



الشيخ ذياب الوكاع:
هو شيخا كريم وشجاع اهتم كثيرا بالزراعة والعمل واولاده هم(نوري_عبد العزيز_عبد لله)

الشيخ مجرن الوكاع:
فارسا لا يشق له غبار ورجل من رجال البادية والصحراء له مواقف مشرفة وموثقه في قصائد تخلد أمجاد ذلك الفارس الهمام كان بيته في قرية الصعيوية ملاذ الجائعين والتائهين اشتبك مع البدو في عده معارك عاد منها منتصرا كما وحطم اجهزه التصوير الإنكليزية مما حدا بالحكومة لمطاردته انذاك.

وله من الأولاد ولد واحد هو (عبد الرحمن)





الشيخ مجبل الوكاع بعد وفات والدته:

كما أسلفنا سابقا فان والدة الشيخ مجبل توفيت رحمها لله بعد ولادته بعدة اشهر فكان لابد له من مرضعات

لقد كان لوفاة والدته أثرا عميقا في سيرة حياته فكانت الأم التي لم تلده والذي ظل يطوق بجميلها عنقه حتى أيامه الاخيره رحمه لله ليس لعلاقة الموضوع ببحثها له عن مرضعة ولاكن لأحداث اخرى سوف نأتي على ذكرها لاحقا الا وهي المرحومة(أمينة السليمان) أم عمه ذياب الوكاع

بعد وفات والدته تزوج والده من شقيقه أمه لأكن السيدة امينه بنت سليمان هي التي آخذته وكانت تحرص على أيجاد المرضعات له ومن السيدات آلائي ارضعنه المرحومة (ثالثه) والعديد من نساء البدو الذي كانوا ينزلون بالقرب من حما والده الشيخ علي الوكاع لذلك فان مجبل الوكاع كان اخا لأغلب قبائل البدو الرحل في تلك الأنحاء انذاك



اصابتة بالجدري:
لم يحضا مجبل الوكاع في بداية طفولته بالقدر الكافي من الاهتمام وذلك لان والدته رحمها لله كانت قد رحلت وهو ما يزال في المهد بعد أن فتح عيونه على الحياة من حوله وجد حوله أمهاته زوجات والده وكان غالبا ما يقضي أوقاته في مجلس والده بعيدا عن لعب الطفولة وسعادة العيش وكان والده رحمه لله غالبا ما يكلفه بمتابعة الرعاة وحال الحلال ومنذ ذلك الوقت وكان مجبل يشعر بالمسؤولية الثقيلة حيث أن والده شانه شان كل العرب لم يكن يدلله
وكان على موعد مع امتحان آخر شاءت أرادت لله سبحانه اختباره بمائسات أخرى حقيقية وكان قدره دوما أن يخوض الأوقات العصيبة ويعبر الجراحات الأليمة ربما كانت إرادة الخالق جل في علاه أن يصقل إرادة هذا الرجل وان يجعل منه دائما صراع الحقيقة مع الوهم والحق مع الباطل وحقيقة الأمل بحياة افضل لكل الذين ناضلوا طويلا في مسيرة الايام.

ففي السنة السادسة من عمره أصيب بمرض الجدري وكان مرض الجدري واحد من أقسى أنواع الأمراض في ذلك الزمان وكانت النجاة منه آمرا يشبه المستحيل وخاصة لمن كان في عمره.

وكان من عادة العرب أن يعزلوا المصابين بهذا المرض خارج مكان السكن أن تلك المحنة بلياليها القاسية ضلت تترك في نفسه عميق الاثرمثلما ضلت اثأر الجدري حتى يومه الاخيرعلى وجهه علا مات مضيئة لصراعه مع القدر ومرارة الصبر على البلوه وعكست جليا جراحات روحه الطاهرة.

بعد أن استفحل المرض به وانتشر الجدري في كل أنحاء جسده أخذه بعض رعاة والده الى المكان الذي يرعون الأغنام فيه حيث عزل هناك غير أن جهلهم بطرق علاج هذا المرض اده الى تفاقم الأمر سؤ واشتد عليه المرض حتى ضنوا انه مفارق لامحال واصبح أهله فيه من الزاهدين.

لأكن حبل المودة والرحمة ما كان لها أن تنقطع ورحمة لله وسعت كل شيء فهذه أمه التي لم تلده تلك الرائعة السيدة(أمينة السليمان) والتي وصلت اليها أخبار ما وصل أليه المرض مع مجبل وانه في نزاعه الأخير فسارت أليه وهي تحمل معها تلك الرغبة الغامضة في إنقاذه بأذن لله ولما وصلت الى المكان الذي وضع فيه ورأت الى أي حال قد وصل بكت أخذته معها وعندما وصلت الى منزلها أفرغت له غرفه في المنزل وبنت فيها خيمه صغيرة من القماش يسمح بالتهوية ولا توجد في تلك الخيمة ألا فتحة صغيرة للآكل والشرب واستبدال ضمادات والخلطات النباتية التي كانت السيدة تضعها على جسده وكانت لا تسمع منه ألا الأنين والألم وهو يصارع ذلك المرض.

لكن الأيمان بالله ونية تلك العجوز الصادقة وصبرها على علاجه عدة اشهر أثمرت خيرا فبدء يتحسن شيئا فشيئا حتى شفي تماما من هذا المرض بفضل لله سبحانه واصرار السيدة امينه على رعايته.



دخوله الكتاب(الملية):
في سنه 1924م وعندما كان الجهل والتخلف سمة تلك الفترة المضلمة من حياة العرب عامة أبان تعاقب العديد من القوى الاستعمارية التي كرست حالة الجهل لإبقاء المواطن العربي بعيدا عن هموم امتة وما كان يجري حوله من أحداث مهمة.

لذلك فان ندرة المدارس في المدن وانعدامها في الريف العراقي آنذاك جعلت من التعليم منحسر على دورات ينضمها أئمة الجوامع والمساجد لتحفيض القران الكريم وتعليم قرائتة إضافة الى بعض المبادئ الأساسية في الرياضيات والفقه وعلم الأحاديث النبوية الشريفة.

التحق مجبل الى الملية في قرية الرمانة التي تبعد حوالي 6كم عن قرية الحود وبأشراف الملا عمر الذي يقيم دورات تعليم القرائه والكتابة لقاء أجور بسيطة

أن مجبل الوكاع ذلك الصبي آلاتي من عمق التاريخ وشريك الأقدار المريرة التي صنعت منه رجل مهم بكل ما تعنيه الكلمة ما كان ليضيع فرصة تعلم القران الكريم ومن خلال شهادات كل الذين دخلوا معه الى الملية والذين مازالوا على قيد الحياة يؤكدون أن الشيخ مجبل تميز في الدراسة واستطاع تعلم القرائه بفترة قياسية كما وانه حفظ القران الكريم وهذا الآمر عكس جليا ذكائه وفكرة المتوقد والذي انعكس فيما بعد على ذاكرته الحديدية حتى في سنوات عمره الاخيره.

ربما كانت الملية هي حجر الأساس لثقافة ذلك الرجل والتي تنوعت بتنوع مسيرة الأيام فبين ثقافة البادية وهموم الريف ونضال المدينة شيدت مدينه فكره الراقي وان تنوع ثقافته جعلت منه رجلا محبوب ومقبول لدى كل طبقات المجتمع كما سنلاحظ في محطات حياته السياسية.

وهنا لابد من القول أن الأساس الذي دخل فيه الى الملية هو تعلم القران الكريم والأحاديث النبوية الشريفة وهذا الآمر جعل منه ذا حجة قويه ومقنعة في أي حديث يخوض فيه وضلت كلماته تتردد في المجالس لما حوته من حكمه كبيرة....
وللحديث بقيـــــــــــــــــــــــــــة
نقل بتصرف(بقلم عبد العزيز عبدالرحمن مجبل الوكاع)


عدل سابقا من قبل وليدالصكر في 2012-05-05, 6:23 am عدل 4 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
terra
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

عدد المساهمات : 259
تاريخ التسجيل : 25/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: الشيخ مجبل الوكاع   2008-03-13, 12:55 am

رجل من التاريخ
جزء لا يتجزاء من
تاريخ العراق الحديث

رحم الله الشيخ مجبل الوكاع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
albaghdadi
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

عدد المساهمات : 305
تاريخ التسجيل : 25/03/2008
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: الشيخ مجبل الوكاع   2008-03-25, 1:32 pm

الف رحمه على روحك يا شيخ الوكاع

دمت بالف خير اخوي وليد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العنود
عضو برونزي
عضو برونزي


عدد المساهمات : 205
تاريخ التسجيل : 10/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: الشيخ مجبل الوكاع   2008-03-29, 1:05 am

رحم الله الشيخ مجبل الوكاع
كان رمزا عراقيا مشرفا لنا جميعا
شكرا لك اخي وليد الصكر عى هذا
الموضوع الرائع

مع الود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جيهان رحال اللهيب
مشرفة


عدد المساهمات : 35
تاريخ التسجيل : 11/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: الشيخ مجبل الوكاع   2008-06-01, 6:50 pm

رحمة الله على الشيخ مجبل وشيوخ الجبور حاليا هم فخر قبيلة الزبيد العريقه ويعطيك العافيه على المعلومات القيمه ارجو ان تزودنا اكثر عن شيوخ الجبور واللهيب
تحياتي يا ابن العم وليد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
النشمي
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 01/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: الشيخ مجبل الوكاع   2008-06-01, 7:01 pm

شكرا لك اخي وليد الصكر على هذا الموضوع عن الشيخ مجبل الوكاع

دمت بخير اخيك النشمي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البركان
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 144
تاريخ التسجيل : 09/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: الشيخ مجبل الوكاع   2008-06-23, 5:44 pm

رحم الله الزعيم الروحي لقبيلة الجبور
ابو عبدالرزاق الشيخ مجبل الوكاع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وليدالصكر
مديرالمنتدى

avatar

عدد المساهمات : 1127
تاريخ التسجيل : 29/01/2008
العمر : 42

مُساهمةموضوع: رد: الشيخ مجبل الوكاع   2008-06-25, 9:07 am

تيرا
البغدادي
العنود
جيهان
النشمي
البركان
اشكر مروركم وتعليقكم
على الموضوع

________ا لتــوقيع _________





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خليل الجبوري
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد المساهمات : 1121
تاريخ التسجيل : 10/08/2008
الموقع : العراق \ الموصل

مُساهمةموضوع: رد: الشيخ مجبل الوكاع   2008-10-06, 7:46 pm

والنعم والله من الشيخ عبدالرزاق المجبل الوكاع

يسير على نهج والده المرحوم مجبل الوكاع




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.aljbor.net
تحسين الملا منصور
مشرف



عدد المساهمات : 489
تاريخ التسجيل : 27/06/2009
العمر : 52
الموقع : بلاد الرافدين\الموصل

مُساهمةموضوع: رد: الشيخ مجبل الوكاع   2011-10-31, 4:02 am



رحم الله الشيخ مجبل الوكاع
والله أسأل ان يكون من بعده
خير خلف لخير سلف
تحياتنا لعمامنا الوكاع
ولكل ابناء عشيرة الأعميري
وبكل عروبي شهم ونشمي
بارك الله بك غالينا ابو طيبه
على النقل الرائع لتلك السيره.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشيخ مجبل الوكاع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الصـكــــر :: المنتديات الخاصة :: امراء وشيوخ-
انتقل الى: